• Neuf

Mohamed Al Ghazali: فن الذكر والدعاء عند خاتم الأنبياء

3,13 €
expédié sous 2 à 3 jours ouvrés

فن الذكر والدعاء من تأليف الإمام محمد الغزالي:

...وقد تجاهل النَّاسُ رسالتَهُم، ونسوْا ربَّهم، وشرّعوا لأنفسهم، فماذا كسبوا؟ كسبوا أزماتِ الجوع والخوف!! إنَّ السَّاسة أجهدوا ذكاءَهم في الشَّرق والغرب حتى درَّت الأرض السَّمْن والعسل، ثم جمّدوا ذلك الخيرَ كلَّه في أسلحة الدَّمار الشَّامل، وبقيت الأمم تلهثُ وراء الضَّرورات المضنية؛ ألا ما أشأم العصيان وأقلَّ جدواه مهما صَاحَبَهُ من ذكاء وحضارة!.

Quantité
Disponible

فن الذكر والدعاء من تأليف الإمام محمد الغزالي:

...وقد تجاهل النَّاسُ رسالتَهُم، ونسوْا ربَّهم، وشرّعوا لأنفسهم، فماذا كسبوا؟ كسبوا أزماتِ الجوع والخوف!! إنَّ السَّاسة أجهدوا ذكاءَهم في الشَّرق والغرب حتى درَّت الأرض السَّمْن والعسل، ثم جمّدوا ذلك الخيرَ كلَّه في أسلحة الدَّمار الشَّامل، وبقيت الأمم تلهثُ وراء الضَّرورات المضنية؛ ألا ما أشأم العصيان وأقلَّ جدواه مهما صَاحَبَهُ من ذكاء وحضارة!.

إنَّ نصفَ الجُهد في تحصيلِ الأقوات لو بُذِل في الأدب مع الله وابتغاء رضاه، لكسب النَّاس الدنيا والآخرة معًا. إنني أنظر إلى الكفاح الوحشي في كسب الرزق، وإلى كلِّ جبين مقَطَّب وعين مكسورة، ثم أذكر الحديث القدسي عن رسول الله ﷺ: "يَقُولُ اللهُ تَعَالَى: يَا ابْنَ آدَمَ! تَفَرَّغْ لِعِبَادَتِي أَمْلَأْ صَدْرَكَ غِنًى، وَأَسُدَّ فَقْرَكَ، وَإِلاَّ تَفْعَلْ مَلَأْتُ يَدَيْكَ شُغْلاً، وَلَمْ أَسُدَّ فَقْرَكَ"  (رواه الترمذي).

وأعرف أنَّ بعض النَّاس قد يسارعُ إلى إنكار هذا الحديث، يحسب أنَّ المقصودَ منه العكوفُ في المحاريب!.

وما درى هؤلاء أن جوهر العبادة إسلام القلب والوجه لله، ثم تغبير القَدَم في ميدان الكدح الشَّريف دون جزعٍ ولا هوان.

P196
1000 Produits

Fiche technique

Auteur
L'imam Mohamed AL GHAZALI
Langue
Arabe
Format
16 cm x 24 cm (A5+)
Nombre de pages
120
Nombre de Couleurs (Intérieur)
1
Papier
Bouffant
Finition
Broché (Dos carré collé)